الخميس، 12 يوليو 2012

هى ♥


هى أمٌ كانت أو زوجة
حبيبةٌ أم صديقة
فهى دائماً قلقة
قلقة بشأن الغد
كيف سيكون غدها معه ؟؟
هل سيحبها ؟
أم سيكف عن حبها ؟؟
هل سيخلص لها ؟
أم كحال الكثير من الرجال يخونها ؟
تحيا تساؤلاتها و تخلِقُ حيرتها
و تُحيلُ حياتها إلى ظنونٍ تأخذها إلى جحيم لا يُطاق
نصيحة :
إكتفى بمتعةِ ماهية العلاقة ..
كونى كما أنتِ فى حياته
دون تساؤلات مُبهمة
أو ظنون مميتة
فمع الوقت ربما تنسين قلقكِ
فالقلق أول خطوات الخوف
و الخوف يجعلكِ تخسرين لذة الحياة
فتمضى الحياة و تظلين خائفة

هناك تعليقان (2):

  1. معاكى حق
    اوقات من كتر الخوف بننسى نحس بروح الحب الجميله اللى بتحلى حياتنا اكتر
    الخوف بيغطى عليها بيخليها اسوء للاسف

    تحياتى ليكِ)

    ردحذف