الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

غفوتها الأخيرة ..‼





إحتضنها بقوةٍ ..


كان يرجوها أن تبقى معه ..

يتوسلُها ألا ترحل ..


يُمسكُ على يدِها و يناديها ..

بصوتٍ خافتٍ هَمس إليها ..

اُحبُكِ ♥ ..

أعلمُ أنى جئتُكِ مُتأخراً ..

سامحينى ..

تتحامل على نفسها ..

... شىءٌ يدفعُها للبقاء ..

و آخرٌ يُزينُ لها الرحيل ..

صوت بكائهما ممزوج بوجعٍ و أنين ..

أنه يعلم أنها لم تهوى سواه ..

قاومت الموت و أحتملت وحدها الألم ..

قاومت لتفارق الحياة بين يديه ..

سترحل و هى تسمع اعذب الكلمات ..

و هى تغفو مطمئنة النفسِ ..

غفوتها الأخيرة ..

نهايتُها هى بداية حُبها ..

إفتدت حُبها بِعمرها ..

و ياله من ثمن

هناك 6 تعليقات: