الاثنين، 9 يوليو، 2012

فحوى رسالة لن تصل (1)

أهواك يا من كُنت دوماً عن عينى غائباً
و لكن فى قلبى و ببالى حاضراً
أهواك رغم معرفتى أنى واهمة
ماعاد بيدى حيلة
فهواك فى قلبى ساكناً
ما أصعبُ الإنتظار ..‼ لكننى احيا
أحيا لأنى بحبك سأمضى
فحبك كان و لازال نبضاً يسرى فى دمى
فأنت أنشودتى فى الحياة و أمنيتى الوحيدة حتى الممات
فرغم أشواقى و أحضانى المُتلهفات لضمك
إلا أننى أخاف ..أخاف أن تكون أخيرة
أن يكون لقاء عينيىِّ الذائبتين فى بحر هواك
ليس لقاء فقط بل عذاب و أنين
أن يكون يوم لقاءنا هو يوم فراقنا
فأنا أحيا و أنتظر رغم مرارة الإنتظار
و أعلمُ جيداً أنه لن يُفيد
و لكن مُجرد إحساسى و شوقى و تلهفى لرؤياك
يكفينى
نعم يكفينى
فما عُدتُ أحلم بأكثرِ من رؤياك
أن أنظر فى أعذبِ عينين
أن أحيا لأجلك أسمى المعانى
فلحبك و من حبك سأتنفس
و سأجعل من حبى قصة لن تنتهى أوراقها
و لن تسدل النهاية أستارها
لأننى بكل قطرة من دمى سأحبك
و بكل نفسٍ يخرج من صدرى سأهواك

"To Be Continued "


هناك تعليقان (2):

  1. صباح الغاردينيا
    رغم الخوف ورغم الإنتظار
    لازال للشوق والحنين موعد مع الحب "
    ؛؛
    ؛
    ولازلتِ عذبة كـ وشوشات الصباح
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف