الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

عن الحب الأول ♥ ( 3 )



" الجسدُ يبلى .. و الهوى لا يفنى "
جاءتنا إجابة الشيخ العجوز الذى كان يستمع إلى حديثنا بإنصات
قبلها كُنتُ قد أجبتُ صديقتى و هى تُسائلنى حائرة بشفتين مُأججتين بالأسى و عينين بالهوى تكتوى : " لماذا لا يستمر الهوى ..؟ "
إبتسمتُ لها و رأفتُ بحالها و لكن أجبتُها : " أيا صديقتى .. يتوقفُ الهوى عندما يخرُجُ من حياتنا من بادلنا الهوى و فضَّل هجرنا و فراقنا ..‼ "
و فاجأتنا إجابة هذا الشيخ الرزين ..‼
هُنا إعترانى الخوف و سرت بجسدى قشعريرة باردة .. و سألتُ نفسى ألن يحين موعد النسيان .؟ أسنظلُ نتخبط فى متاهاته مدى الحياة ..؟ أحُكِمَ علينا أن نبقى أسرى تحت قيد الحنين ..؟
سنموتُ و يبقى هوانا مُكبلاً بالقلوب ..‼ و تعلق ذكراه مادام الحنين و الإشتياق ..‼
ليته ما أجابنا ..‼ لصار بأذهاننا الآن تلك الإجابة أن الهوى يرحل مع المُلثمين بالهجر و الرحيل ..‼
أصرخُ من داخلى و أخشى أن يسمعنى المارَّين حولنا أو تتفهم صديقتى ما يدور داخلى ..
هنيئاً لحالى بعذابه الحتمىِّ إلى أبدٍ لا ينضبُ به الحنين ..‼