الخميس، 30 أغسطس، 2012

عن الحب الأول ♥ (1)

إنصرف من أمامى و هو يتلو قوله تعالى : " و يسئلونك عن الروح قل الروح من أمر ربى و ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً "

فعندما قابلنى شيخى العجوز نظر ملياً إلى عينيى و قال بدهشة : أرى فيهما ما لم أعهد عليكِ
فدمعت عينى و طأطأت رأسى و أجبته بإيجاز
: الله المستعان
ربت على كتفى و هدأ من روعى قائلاً : إمضِ فى طريقكِ و لا تخافى
ظننت أنه سيوبخنى أو يعاتبنى .. فسكنت روحى و مُلأ قلبى سعادة تاقت لها نفسى من زمن .. و كُنتُ أرجو سؤاله عن أشياء تُؤرقنى و تُحيرنى ..‼
كان يعلم بحيرتى التى غرقت بها حتى أذنى .. و لكن قبلها نادانى للصلاة ..
توضأت و أديتُ الصلاة بكل طمأنينة و تؤدة .. وجلست إلى جواره و شرع فى الحديث : لن أزيد حيرتك و سأجيب عما رغبت فى السؤال عنه .. ما بينكِ و بينه لا يعلمه إلا الله .. ومنذ بدء الخليقه و قد إستمات البشر فى الوصول إلى تفسير لِما يعترى القلوب حتى أصابهم الإعياء و لم يتوصلوا حتى الآن إلى شىء بعد .. و مارسوا الحيل و الألاعيب عندما هزمتهم قوى الهوى و إفتقر العقل إلى براهين حيث المعطيات الثابتة .. و أيضاً فشلت أساليبهم الملتوية .. ‼ و مازال الله يحتفظ بهذا السر لنفسه .. بقِى أن أقول لكِ كلمة أخيرة .. إنه فى الروح التى لا نعرف شيئاً عن كنهها ..

هناك 4 تعليقات:

  1. ما يصيب القلوب لا يعلمه إلا الله.. ومافي القلوب لا يعلمه إلا الله

    بيقولو .. ربنا رب قلوب

    مش كدة برضة؟ :)

    جميل سردك وتكثيفك للفكرة

    ربنا يوفقك

    ردحذف
  2. مساء الغاردينيا سحر
    لأن القلب سر الروح ومكمن خاص تغفو فيه الأمنيات
    ويغفو الحب بـ أمان فدعيه هناك قرير العشق "
    ؛؛
    ؛
    أشتقت لحروفك ياحبيبة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  3. الروح و القلب وجهان لعملة واحدة هى الانسان و لا نملك ان نفرق بين ما ترتاح له الروح و ما يرتاح له القلب فعندما نصف الحبيب و نقول له انت روحى فنكون قد قصدنا انت قلبى و العكس فلذلك فالقلوب و الارواح كلها بيد الله و لا نملك فيها اى شيئ فنحب و نكره دون اسباب ونأنس و نغترب و نحن لا نعرف لذلك سببا و حبيب الامس قد يكون صديق اليوم و صديق اليوم قد يكون حبيب الغد

    ردحذف